رئيس مجلس الادارة جمال عاشور

رئيس حى المعصرة يتنمر بعقار مأهول بالسكان ومحاولة هدمه بالمخالفة للقانون

194 مشاهد
أيسل هشام

تاريخ النشر : (PM 9:11 ) 2020-04-27

سقطه جديدة للاستاذ ايمن جبريل رئيس حى المعصرة حيث دأب على التنمر بعقار مأهول بالسكان وتم تقديم طلب تصالح عليه ورغم ذلك قام برفض التصالح رغم انه غير مخول بذلك ضاربا بكل ر القوانين والكتب الدورية و القرارات التى صدرت عن رئاسة الوزراء وتوصيات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى عرض الحائط .

وقد جاء على لسان ملاك العقار انهم تعرضوا للابتزاز على يد عصابة الهليبة سريحة الشارع والتى يتزعمها شخص يدعى انه صاحب مقام "سامى" فى الحى رغم انه له تاريخه "الطويل" فى الابتزاز والرشوة وسبق اتهامه والتحقيق معه وسجنه لافعال مماثلة فى حى يتبع المنطقة الجنوبية ، مؤكدين على ان النظام المتبع فى حى المعصرة هو " شخلل علشان تعدى" حيث ان هناك عشرات المبانى المخالفة والتى لم يتم تقديم تصالح عليها وخالية من السكان ورغم ذلك يتم غض النظر عنها ، ومن لا يرضخ لابتزاز الهليبة ويدفع المعلوم يتم اصدار قرار ازاله له حتى اذا كان وضعه قانونى مئه فى المئه.

البداية كانت ظهور الهليبة لصاحب العقار وطلبوا منه رشوة 500 الف جنيه من أجل غض البصر وحتى لا يتم ازالة العقار ولكن مالك العقار لم يرضخ لابتزازهم وسارع بتقديم طلب تصالح بتاريخ 2 مارس وقام مالك العقار بارسال انذار على يد محضر للسيد رئيس الحى يطالبه بتنفيذ القانون وان يمنع رجال الحى من التعرض للعقار ملكه حتى يتم البت فى التصالح المقدم وذلك بتاريخ 5 مارس .

الا ان الاستاذ ايمن جبريل رئيس الحى قام بارسال خطاب الى السيد العميد مأمور القسم ووقع عليه بمفرده بعد رفض الموظفين التوقيع عليه لمخالفته القانون وطلب موعد لتنفيذ الازالة.

بناء عليه تقدم مالك العقار بشكوى رسمية لنيابة حلوان 10 لسنة 2020 عرائض حلوان وتم استدعاء المهندس المسئول والذى أكد عدم قانونية الخطاب المرسل من رئيس الحى الى القسم وعدم قانونية الازالة او رفض طلب التصالح الا من خلال اللجنة المختصة بالمحافظة .. وبناء عليه قررت النيابة غل يد الحى حتى البت فى التصالح.

بتاريخ 23 مارس ارسل الحى خطاب الى مالك العقار يطالبه باستيفاء اوراق طلب التصالح وامهله شهر من تاريخ الاعلان لتقديم المستندات .. وقد قام مالك العقار بتجهيز المستندات وتعذر عليه تقديمها فى الحى بسبب اغلاق المركز التكنولجى فى الاجراءات المتخذة لمكافحة فيروس كورونا , مما دفع مالك العقار الى ارفاق المستندات بالشكوى المقدمة بالنيابة العامة لغلق الباب امام اى محاولة للحى بالتحجج للازالة.

ورغم كل ما تقدم فؤجى مالك العقار بقيام رئيس الحى بارسال خطاب بتاريخ 6 ابريل لقسم شرطة المعصرة يطلب فيه تنفيذ موعد للازالة رغم انه مغل اليد بقوة القانون الامر الذى دفع مالك العقار بارسال انذار على يد محضر موجه الى الاستاذ رئيس حى المعصرة والسيد مأمور القسم يحذرهم من اتخاذ اى قرار ضد القانون او التعرض للعقار ملكه الا بعد رفض اللجنة طلب التصالح علما بأن العقار مأهول بالسكان .

والسؤال الذى نطرحه على الاستاذ رئيس الحى .. لماذا تتنمر بهذا العقار وتخالف القانون من أجل الحاق الضرر بمالكه ؟ خاصة فى ظل تداول حديث عن تعرضه للابتزاز.

ما سر زيادة نسبة الحديث فى موضوع الابتزاز فقبل ايام نفس السيناريو تكرر مع اصحاب محلات المشويات وقد أكدوا ايضا تعرضهم للابتزاز على يد مواطن؟

الأستاذ رئيس الحى نرجوا أحترام القانون وعدم استغلال السلطة للاستقواء على المواطنين وعدم اهدار المال العام والخاص , حيث ان بلادنا الحبيبة فى امس الحاجه الى كل جنيه هذه الايام .



اضف تعليقك

جميع الحقوق محفوظه لموقع :   الاحرار

تصميم وبرمجة : اوامر الشبكه