رئيس مجلس الادارة جمال عاشور

مصري ينقل خبرات الفراعنه في الطب لدول شرق اسيا

144 مشاهد
عبدالرحيم عبدالباري

تاريخ النشر : (PM 4:44 ) 2019-07-10

الطبيب المصري احمد مدكور تخرج في كلية طب جامعة عين شمس، وعمل بها بعد التخرج، لينهي بعدها دراسة الماجستير الخاصة به في الأمراض المتوطنة والجهاز الهضمي، عام 2009، ويحصل على الدكتوراه بعدها عام 2015، محاولا تعلم كل ما هو جديد في مجال مناظير الجهاز الهضمي العلاجية، سافر إلى تركيا في 2016، حيث قضي 6 أشهر بأحد الجامعات التركية وحصل على زمالة في مناظير القنوات المرارية والبنكرياس، وفي نهاية العام نفسه حصل على منحة لدراسة المناظير المتقدمة بجامعة هارفرد بالولايات المتحدة الأمريكية لشباب الأطباء من مختلف دول العالم، حيث أنه أول مصري يحصل على هذه المنحة
ومره اخري يتم اختياره لمنحه دكتور بيتر كوتون لدراسه المناظير المتقدمه بجامعه جنوب كارولينا في عام ٢٠١٧
وفي نفس العام انضم لاعضاء هيئه التدريس بكليه الطب جامعه حلوان كمدرس للجهاز الهضمي والامراض المعديه

جدير بالذكر أن مدكور الطبيب المصري والمتواجد منذ ٤ شهور في الصين، كي يتعلم من البروفيسور لينجهو وفريقه عمليات تشفيه الاورام وقطع عضله الفؤاد بالمنظار

وتعد هذه هي المره الاولي التي يقوم فيها احد الاطباء المصريين بعمل هذه التقنيه المتقدمه بورشه عمل خارج مصر بنجاح وسط اشاده من الخبراء المتواجدين

وقد اقيمت ورشة العمل في قسم الجهاز الهضمي والمناظير بقيادة البروفيسور "لينجهو"، داخل أكبر المستشفيات العسكرية في الصين، وكانت مخصصه في تقنيه استخدام تقنية الأنفاق اذا صح التعبير لعلاج أورام وأمراض الجهاز الهضمي بالمنظار دون جراحة في حضور خبراء من مختلف الجامعات الصينيه

و تعتمد التقنية على إنشاء نفق او ما يمكن تسميته بالقناه الصناعيه بين الطبقة الأولى والثالثة لجدار الجهاز الهضمي بواسطة المنظار، ما يتيح استئصال أورام المرئ والمعدة والقولون في المراحل الأولية، واستئصال الأورام الحميدة الناشئة من الطبقة العضلية للمريء.

وكانت تقنيه تشفيه الاورام السطحيه باستعمال الانفاق قدمت لاول مره بواسطه بروفيسور لينجهو وفريقه في عام ٢٠١٣، عن طريق نشر أول بحث عن استئصال أورام المريء كبيرة الحجم في الجمعية الأمريكية للمناظير. وتعد قطع عضله الفؤاد بواسطة المنظار علاج فعال لمرض الأكاليزيا، اعتمادا على نفس المبدأ "إنشاء الأنفاق" وكان اول من قدمها هو البروفسير الياباني د. اينوي

وتعد تقنية قطع عضلة الفؤاد من التقنيات الحديثة في العالم وقد بدئ تطبيقها بنجاح في مصر مؤخرا، وتعتبر الصين هي أكبر دول العالم في عدد الحالات التي تمت معالجتها بهذه التقنية.



اضف تعليقك

جميع الحقوق محفوظه لموقع :   الاحرار

تصميم وبرمجة : اوامر الشبكه